ما أظهره فيروس كورونا عن علاقة الشعوب بالحكومات

0 0

للدولة مفاهيم كثيرة، قد ينظر كل شخص إليها ويعطيها وجوداً ومفهوماً مختلفاً، ذلك طبعاً غير تلك التفسيرات الكثيرة التي قد تدّعيها النظريات السياسية لتسيطر على الدول وإن كانت هي أيضاً جزءاً من تكوين الدولة ذاتها. وبكل الأحوال تبقى هناك ركائز أسياسية متفق عليها، وهي بمثابة الهرم المكوِّن للدولة، وهي الشعب، والأرض، والحكم.  أذكر مرة بينما نعيش ...

بينما يَنْتُج عالم جديد هناك من يعيش أزمة أزلية ..

0 0

الحرب الأشرس التي يواجهها البعض بصمت ووحدة في ظل موجة الحظر الصحي، هي حرب البقاء والتصدي للجوع والمرض، والتماسك إلى أن تنقشع غيمة كورونا السوداء غزيرة المفاجآت، والتي لا أحد يعرف سبيلاً حقيقياً واضحاً لخلاصها وإنتهائها. حرب أولئك الذين بالكاد كانوا يجمعون قوتهم بشكل يومي، أو حتى أصحاب الدخل القليل الذي لا يحتمل أسباباً طارئة ...

حين يهاجم جيش الأموات الأحياء ..فلمن تكون الغلبة؟

0 0

هذه المرة الأولى التي أغير خطتي في كتابة مقال كان من المفترض أن يطرح موضوعاً معيناً وأنتقِل لآخر، عادة تسكنني الفكرة وتقيدني بأعجوبة ثم لا تنفك تمسكاً بذهني حتى أفرغها بالكتابة، لكن الفكرة الطارئة حفرت قنوات عميقة في روحي وراحت تتشعب حتى أصبحت ثقيلة جداً، فكان لا بد من تغيير مساري والتوقف عندها طويلاً لأفرغها ...

“لا تعذليه”

0 0

ليست الصحراء هي المسؤولة عن مقتل صاحب العينية الشهيرة ابن زريق البغدادي، أحياناً يقف الإبداع على أطراف حواف قاسية لكنها هشة وتُكسر. فلا يحتاج الموت إلى أسلحة ولا الحرب إلى الكثير من التكتيكات العسكرية  حتى تشن، فالموت قد يكون نتاج كلمة أو موقف وحيد، والحرب هي الحياة حين تسود غيومها الرمادية ، ثقيلة محملة بالفقر ...

علمونا أبشع المعاني وأطلقوا عليها إسم “الشرف”، ونسوا أن يعلمونا أجملها وهو “الحب”..

0 0

العنف ليس رجلاً أو امرأة  ولن يتلاشى بحملات مناصرة المرأة وحقوقها التي تنظمها النساء لشعورهن المتزايد يوماً بعد يوم بالظلم، ولا بالموجات المضادة لها التي يطلقها الرجل للمطالبة بحقوقه هو الآخر أو الإشارة إلى ما يتلقاه بعض الرجال من تعنيف على أيدي زوجاتهم حتى لو كان بهدف السخرية الذكورية من الحملات النسائية أحياناً، فالأمر موجود ...

العزلة وطن آخر..

0 0

العزلة مفهوم متناقض ومفارقة غنية، هناك من يعتبرها ضرورة ماسة يحتاج إليها ويسعى للحصول عليها وسط فوضى الحياة،  وهناك من هم على النقيض ليس بمقدورهم إعتزال مخالطة الآخرين حولهم من أهل أو أصدقاء أو زملاء معظم ساعات يومهم وعلى اختلاف ظروفهم، بينما يرتبك محب العزلة بعيداً عن عزلته، بالنسبة إليه هي فن لا يتقنه إلا ...

الاحتراق الإبداعي

0 2

ليس غريباً أن يصبح المبدع سجين إبداعه، فالإبداع يشبه الكثير من القضايا الإنسانية التي تتحدّى ما تواجهه يومياً من ضغوطات وحواجز يفوق إجتيازها، إجتياز الحواجز الأمنية المتشددة في أكثر البلدان إنتشاراً للفوضى وإنعداماً للأمن، كون المبدع  يعاني من تلاشي الأمان في عالم أصبح فيه الإبداع فضفاضاً مثل بالون عملاق يطير بحمولة غير مفرزة، مختلطة بهواء ...

“صفعة القرن” (سجل أنا عربي)

0 2

بعض الأحداث الإجتماعية اليومية باتت تعكس مدى تأثير حالة التفكك العربي الجارف الذي وصلنا إليه،  لم يعد الأمر سياسياً البتة، وأقصد بذلك بأنه لم يعد يقتصر على قرارات الحكومات وتضحياتها المتكررة بنا، أو ذي صلة بدهاليز الحروب الإقتصادية، بل عُمِّم حتى لم يعد منا من يملك أضعف الإيمان  بما هو عربي. وتفشّت حالة من الفوضى ...

العدالة والحكمة صفات إلهية للبشر منها نصيب! فأين هو؟

0 3

يقال بأن الدولة نتاج الإنسانية وبأنها تطور طبيعي لحياة الأفراد في المجتمع، وترتب على ذلك النتاج كامتداد بديهي وجود الدول والحكومات، وكان من الضرورة إرساء القوانين وتوفير الأمان والعدل وغيرها مما يشكل أساس الهرم الإنساني للشعوب.  يشبه ذلك ما ذكره كونفوشيوس عن الحُكم حين قال بأن الحكومات والوزارات الصالحة تلك التي تكون مهمتها الأولى السعي لتأمين ...

الدينوفوبيا٠٠ حرب الأيدولوجيات

0 1

لا يمكن أن يكون الدين بتعاليمه وغايته إرهابياً، كما من غير المعقول أن ينشأ الدين على حب السلطة وتقديم المصلحة الفردية ونشر القتل لاغتيال كل المعيقات أمام السلطة، وإلا لما لامست الأديان قلوب وعقول من آمن بها، وذلك بالطبع مع الأخذ بعين الاعتبار الحاجة الفطرية لدى الإنسان إلى إله يعبده وذلك ما جعل المجتمعات الأولى ...