بانتظار الشوكولاتة

2 17

بانتظار الشوكولاتة أنجزت الكثير… في البدء قررت أن أتجول في الأفكار، وأخيط خيوط الملل، وأسبح في الظلام، فقد وصلت باكرًا... كنت في فيغاس مدينة التناقض والمباهج اللامتناهية برفقة زوجي في زيارة عمل، ولأني كما تعلمون أبدأ يومي برائحة القهوة ومذاقها الصباحي المنتظر، رحت أبحث عنها في ساعة مبكرة من الصباح كمن يمشط الشوارع بخطوات دقيقة لتستعد ...

لا ترتبطي برجل

10 83

حرية المرأة قضت في كمين الأوهام، فبعض الأمنيات النسائية ليست إلا اقتباسات موروثة، والمثير هو كيف تختزل المرأة كل مستقبلها برجل لا بنفسها، وتسرف بالأمل وبالانتظار! تعتقد الحرية أن النساء مثلها كونها أنثى، بينما تباغتها المرأة وتبحث دون أن تدري عن قيود متراكمة لا مناص من فكها على غرار من سبقنها، تتمثل لها الحياة، كل الحياة، ...

أنت الآن إلى نفسك أقرب

6 29

إن رسمت يوماً ظل جسدك على الأرض بعصا الأمنيات، فأنت الآن إلى أمنيتك أقرب... وإن زرت يوماً قاع بئر التجربة الموحش وعدت بعدها إلى السطح متناسياً صدى الألم في روحك فأنت إلى نفسك أقرب... نحن على بعد أمنية من أنفسنا... درس المحلل النفسي "جاك لاكان" لحظة لقاء الطفل بصورته أمام المرآة على أنها لحظة زمنية دقيقة للغاية، ...

سيلفي

5 14

اكتفينا ذاتياً، فهنيئاً لنا! بمصادفة تكثر فيها الاحتمالات، استوردنا اكتفاءنا الذاتي كباقي ما استوردناه، وتخلصنا بجدارةِ الزمن والتطور من أي تبعية قد تعكر صفو لقاء أنفسنا بصورها... في طريقي إلى أحد المطاعم للقاء صديقتي لنسرق ساعتين من الثرثرة والأخبار الخفيفة والذكريات، تأخرت قليلاً، ليس لأني في مدينة أرصفتها طاردة للمشاة لا تعترف بحقوقهم فتوجب عليك التنقل بسيارة ...

متلازمة القهوة

3 25

 في حضنها أتنفس اليقظة التي ترقص فوق شاطئ سوادها وتنثر الشروق على أكتاف عشاقها، أنتظر رائحتها بفيض اللهفة وأصحو استجابة لندائها؛ لأنها البداية، مَنْ غيرها يستقبل معي الشمس، والصباح ما كان ليبلغني لولا رائحتها؟ في جلسة مليئة بقصص القهوة جمعتني بأصدقائي، تبين لي كم نشبه بعضنا حين يجمعنا حبها، فمنذ أن حضرَت وسبقتها رائحتها، انصرفنا إلى ...

اليمن على السجادة الحمراء

4 2

وأخيراً، اليمن على سجادة السياسة الحمراء، تتصدر قائمة الأخبار، والأولى بلا منازع في العناوين العاجلة... منذ أن امتلكتُ حريتي الوحيدة "الصمت" ، أمارسها بكثافة دون رقيب؛ بائناً بات طلاقنا أنا وكل الأحداث السياسية حولي، اعتزلت نشرات الأخبار التفصيلية، أكتفي بالموجز ولا أطالع الصحف، ليس لأني بعيدة عما يحدث أو محصنة منه، بل لكوني مستبعدة من فريق ...

“رمزي”

3 5

مِن نِعَم الذاكرة علينا، أنها تزودنا بنصيب معين وقدر قليل من أحداث الماضي، ولا تُغرق كاهل عقولنا بتفاصيل كثيرة قد نستغني عنها، وقد نستحضرها تحت وطأة حاجتنا إليها. "رمزي" كان جامع الأحلام والشاهد الوحيد على الهزيمة الأنثوية الجماعية، هو الخبر الأهم في نشرة أخبار الحالمات، أسيرات "رمزي"... فارس أمنياتهن وقدرهن المُعجّل. تعاني المرأة من انتكاسات ما بعد الحب، حين ...

آخر الخيول البيضاء

0 3

آخر الخيول البيضاء... هو آخرها... التقينا ... كان لقاؤنا كالحب من طرفٍ واحدٍ، طرفي... وليس عابراً، فقد لحقته لقاءات أخرى، أيضاً من طَرفي الوحيد... لا يشبه إلا نفسه، شعره الرمادي ونظاراته، تسكن عند زاويتهما ذاكرة تنبض بقوة كدقاتِ قلبٍ فتيةٍ رغم كبرها، ذاكرة جمع تفاصيلها وأضافها ليس مرغماً عمراً آخر إلى عمره. بحنينٍ لم يعد يتقنه سواه، كان ...

صورة طريفة لوطن

1 4

وسط غابة من ركام الحجارة، رائحة الدمار تنبت سريعاً، سماد بشري وماء أحمر، وحرارة القصف، بيئة جيدة لنمو الدمار، لا حاجة لتقليم أشجار الشهادة... اجتمعوا عند سنديانة بعمر النكبة، تغطيهم بظلّها كأنها تحلف على رؤوسهم اليمين بأنها شاهدة على نكبتهم، معمِّرة، فذكرى واحدة لعمرها لا تكفي، بل ستين وأكثر، وأكثر... حضروا من كافة أنحاء الذكريات ، وحتى ...

مرحباً نيسان…مرحباً بالوعد

1 8

تحالَف نيسان مع الشمس لإغوائي على سعادة موسميّة... كلما أقبل نيسان زدت تولعاً بالصيف، بترتيل العصافير وصوت الصباح، وكلما حلّ أيلول زدت تورطاً في كرهي للشتاء. بتّ على وشك اليقين بأني دخيلة على هذا الزمن، زمن لا تملك الشمس فيه الكلمة الأخيرة، ولا أعلم سرّ ظروفي التي حالت إلى وجودي في عالم لا يشبه عالمي بشيء... حتماً ثمة ...